دراسات و بحوث  >  مقالات
آداب محفظ القرآن - 3

آداب محفظ القرآن - 3

تاريخ النشر:  11 مايو, 2014

12-قال العلماء: ولا يمتنع من تعليم أحد لكون غير صحيح النية، فقد قال سفيان وغيره: طلبهم للعلم نية. وقالوا: طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله. ومعنى: كان عاقبته أن صار لله تعالى.

13-وينبغي أن تصون يديك في حال الإقراء عن العبث، وعينيك عن تفريق نظرهما من غير حاجة، وتقعد مستقبل القبلة، وتجلس بوقار، وتكون ثيابك بيضاء نظيفة، وإذا وصلت إلى موضع جلوسك صل ركعتين قبل الجلوس، إذا كان الإقراء في المسجد، ويجلس متربعا، أو غير متربع وروي أن عبد الله ابن مسعود كان يقرأ الناس في المسجد جاثيا على ركبتيه.

14- ومن آدابه المتأكدة وما يعتنى به: أن لا تذل العلم فتذهب إلى مكان ينسب إلى من يتعلم منك ليتعلم منك فيه، وإن كان المتعلم خليفة فمن دونه، بل تصون العلم عن ذلك كما صانه السلف، وحكاياتهم في هذا كثيرة مشهورة.

15-وينبغي أن يكون مجلسك واسعا؛ ليتمكن جلساؤك فيه. ا هـ

16- وينبغي أن تبتعد عن المظاهر والأفعال التي تشعر طلبتك بالذلة والصغار والازدراء، مثل انتظار تقبيل اليد، وادعاء عدم الرغبة فيه مع زج الطالب واضطراره لأن يفعل ذلك، قال ابن الوردي في لاميته:

أنا لا أختار تقبيل يدٍ          قطعها أجمل من تلك القُبَل

17- الناس يظنون أنك بحفظك للقرآن قد صرت مفتيا، فاحذر من التجرإ على دين الله عز وجل بغير علم، فإن إقامتك لحروفه لا تعني إحاطتك بعلومه وأحكامه وحدوده.

18- تذكر بأن هناك شيئا اسمه السلب بعد العطاء، فلا تغتر ولا تتجبر فقد تسلب هذه النعمة.

19- أعط لكل طالب قدره ومقداره، لا تعامل الصغير كالكبير وتنزلهم منازل بعض، فإن ذلك يفسد الصغير ويستفز الكبير وينفره.

20-استغن بالقرآن ولا تتجر به ولا تنظر إلى طلبتك بمنظار الغنى والفقر أو غيره من مناظير الدنيا فلا تدري أيهم يوم القيامة أقرب لك نفعا.

21-اجعل حلقة القرآن حقا سكنا للصغير والكبير ومستأنسا وآمانا ومتعة روحية لهم.

22- عليك بالحكمة لا تكن خبا ولا تدع الخب يخدعك، فإن الطلبة لهم عبثهم وأفعالهم الصبيانية التي يتملصون بها أثناء دراستهم، ولا تكن في نفس الوقت شكاكا متهما ومكذبا لهم في كل شيء حتى تنزع الثقة منهم وتضطرهم إلى الكذب المفرط وتنفلت منك الأمور.  

23- تذكر واحتسب عظيم الأجر الذي يعمك وأخلص النية لله عز وجل، فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول بلغوا عني ولوا آية، وأنت تبلغ عشرات الآيات في اليوم الواحد.

24- تذكر بأنك تبلغ كلام الله عز وجل فلا ترفع صوتك رفعا مفرطا ولا تفسق ولا تفحش على من جاءو يبحثون عن بَرّ الأدب ورياض الأخلاق.

25- تحل بالبِشر وطلاقة الوجه واعلم أن هذه المهنة ليس كغيرها من المهن لكونها موروثة مباشرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد.




 

عدد المشاهدات (1950)